عين على العالم

مظاهرة من المصلين المسلمين ضد إغلاق مسجد في مدينة كليشي

الاحد 26 صفر 1438 الموافق 27 نوفمبر 2016
مظاهرة من المصلين المسلمين ضد إغلاق مسجد في مدينة كليشي
ترجمة حصرية للاسلام اليوم

نحو ثمانمائة شخص تظاهروا يوم السبت خارج مبنى البلدية في منطقة أوت دو سين ضد إغلاق مكان العبادة للمسلمين.

 

يحتج المصلون ضد تحول مسجدهم إلى مكتبة. ما يصل إلى ثمانمائة شخص وفقا للشرطة، وأكثر من ألف شخص وفقا للمنظمين، تظاهروا يوم السبت أمام مبنى البلدية في كليشي، في منطقة أوت دو سين، ضد إغلاق مكان العبادة للمسلمين الذي قررته البلدية التي ترغب في إعادة تحويل المساحة.

 

 

مكان محترم لعشرين ألف مسلم في كليشي

 

المظاهرة التي جرت بهدوء وفقا لمصدر في الشرطة، كان قد تم تنظيمها من قبل اتحاد الجمعيات الاسلامية في كليشي (UAMC).

 

وأوضح حامد كازد رئيس اتحاد الجمعيات الاسلامية في كليشي: "لسنا ضد رئيس البلدية، لسنا ضد المكتبة، نطلب فقط مكانا محترما لعشرين ألف مسلم في كليشي".

 

هذه الغرفة متعددة الأغراض التي تقع في شارع استيان دي أورف في وسط المدينة، كانت قد تم تجديدها في مكان للعبادة من قبل رئيس البلدية السابق جيل كتوار في عام 2013، وكانت قد استؤجرت بموجب عقد إيجار غير مستقر لاتحاد الجمعيات الاسلامية في كليشي، وفقا لرئيس الاتحاد.

 

 

قرار من رئيس البلدية الجديد من حزب الجمهوريين

 

عند نهاية عقد الإيجار، رئيس البلدية الجديد من حزب الجمهوريين ريمي موزو الذي انتخب في عام 2015، قرر أن يحول المكان إلى مكتبة، واقترح مكانا جديدا للصلاة الذي لا يناسب اتحاد الجمعيات الاسلامية في كليشي.

وقال حامد كازد: "مساحة الغرفة 350 متر مربع. هذا لا يكفي لثلاثة آلاف مصلين منتظمين في شارع استيان دي أورف".

 

عندما طلب للرد على الأسئلة، كان رئيس بلدية مدينة كليشي لا يمكن الوصول إليه على الفور. وعندما سئل خلال مظاهرة سابقة في شهر مايو، كان قد أكد ريمي موزو أن المكان الذي يحتوي على موقف للسيارات ويمكن الوصول إليه بوسائل النقل العام، كانت مساحته كافية.

 

 

أمر طرد مصادق عليه من قبل مجلس الدولة

 

في بداية شهر نوفمبر، قرر مجلس الدولة أن لا يلغي قرار الطرد الذي صدرته المحكمة الإدارية في مدينة سيرجي بونتواز، مما يمهد الطريق لإخلاء مستقبل للمكان الذي لا يزال يمسكه اتحاد الجمعيات الاسلامية في كليشي.

 

وقال مونجي ماوي محامي اتحاد الجمعيات الاسلامية في كليشي: "إجراء جوهري لا يزال قيد التحقيق منذ شهر أبريل في المحكمة الإدارية في سيرجي بونتواز".

ويريد أيضا التأكيد على حجج الجمعية خلال جلسة استماع جديدة يوم 8 ديسمبر في سيرجي بونتواز.

 

(المصدر) 


 

 

 

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • يحتوي كلمة لا تليق.
  • الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

أنقر هنا لتغيير الرقم

تبقى لديك حرف


إقرأ ايضاً